البرلمان العراقي يكمل القراءة الاولى لمقترح قانون التعديل الرابع لقانون الانتخابات صادقون تعلن تأييدها لقرار المحكمة الاتحادية بإجراء العد والفرز اليدوي اعتقال مسؤول "التوبات" من داعش في الموصل الخزعلي: قرار الاتحادية بشأن العد والفرز اليدوي سيجنبنا الفراغ الدستوري ماذا تنتظره الساحة السياسية العراقية بعد قرار المحكمة الاتحادية؟ هذا ما قالته القانونية النيابية حول قرار المحكمة الاتحادية بشأن انتخابات العراق؟ الاستدارة الكرديّة نحو روسيا: هل تحقّق المطلوب؟! بالفيديو، كتائب حزب الله في العراق: الهجوم بداية مواجهة مع الكيان الاسرائيلي العامري يحمل العبادي والمفوضية مسؤولية تزوير الانتخابات العد والفرز اليدوي يشمل جميع محطات العراق الانتخابية
محكمة العدل الدولية تنظر في قضية رفعتها طهران ضد واشنطن الحريري يوشك على تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة مصرع طيار بتحطم مروحية "مي 2" وسط روسيا مونديال روسيا.. احتمال غياب 4 لاعبين سويديين أمام ألمانيا أوبك تقرر رفع الإنتاج مليون برميل يوميا جريمة بشعة تهز مصر أثناء مباراة الفراعنة وروسيا المغرب ينفي نيته الترشح لاستضافة المونديال رفقة الجزائر القضاء الأوكراني يمدد احتجاز ناديجدا سافتشينكو مفوض أممي يدعو الاتحاد الأوروبي إلى موقف موحد حول الهجرة دقيقة حداد فى التلفزيون الأرجنتيني عقب الخسارة "المهينة" أمام كرواتيا

الماجينه فلكلورُ عراقي ويومُ للكرم والعطاء

بواسطة | عدد المشاهدات : 3573
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الماجينه فلكلورُ عراقي ويومُ للكرم والعطاء

النجف ..منير الجمالي .

(ماجينه يا ما جينة لوما الحسن ماجينه ) طالما ارتبطت أغنية الماجينه بليالي شهر رمضان وطقوس هذا الشهر الفضيل حتى صارت واحده من الطقوس الشعبية والفلكلورية التي تصاحب ليالي رمضان العطرة عند معظم العراقيين .

ومع اختلاف مواعيدها وتسمياتها لديهم الاان مضمونها واحد عند الجميع حيث طالما اعتبروه يومُ للكرم والعطاء والتواصل فيما بينهم .

وفي النجف ومع قرب ليلة النصف من رمضان ذكرى ولادة الأمام الحسن (عليه السلام ) تمتلئ شوارع المدينة وأزقتها عادةً بعد الإفطار بمجاميع من الأطفال او الفتيان وهم يحملون الطبول او ( الدنبركه) إضافة إلى الأبواق ليتجولوا بين بيوتات الحي او المدينة طارقين الأبواب مع تلاوة ذاك الموشح الشهير ( ماجينه ياماجينه حلي الجيس ونطينه تنطونا لو ننيطكم بيت مكة نوديكم ) وهنا يجب على صاحب الدار بذل العطاء والذي يتنوع عادة بين الحلويات النجفيه الشهيرة كالبقلاوة والزلابية او الدهين وإذا لم يتوفر ذلك على صاحب البيت فعليه هنا بإغداق العطاء من المال لتصدح المجموعة بذالكم المديح متغزلين بأحد أصحاب الدار(دادة …..” ما حلالي مثلك.. شط الهندية يروح فدوه لسمك كذلتك) ختاما بـ (الله يخلي راعي البيت آمين بجاه الله وإسماعيل آمين) وإذا امتنع عن العطائين اختلفت الانشوده لتتحول من الدعاء الى التشهير (ذبوا علينه الماي ذوله أهل الفكر)والتي نادرا ماتحصل .”

وعن الماجينه وطقوسها يقول أستاذ التاريخ الدكتور حسن الحكيم ان الماجينه موروثُ شعبي مارسه العراقيون منذ زمن بعيد في عدد من المدن العراقية حيث ان أصل الكلمة (ماجئنا) حيث كان يمارس عادةً في المناسبات الدينية وتحديداُ ذكرى ولادة الحسن ابن علي (عليهما السلام )حيث يستحب العطاء مشيراً إلى ان الماجينه تختلف سابقاً عن ماكانت عليه في الوقت الحاضر حيث كانت تحيى بشكل أوسع ويشترك فيها حتى كبار السن من النجفيين فيما تقتصر اليوم على صغار السن فقط .”

الحكيم أكد خلال حديثه ان النجف كانت المنطلق لهذا التقليد الشعبي ثم انتقلت الى باقي المحافظات والسبب يعود حسب قوله الى احتضان النجف لمرقد أمير المؤمنين علي (عليه السلام ) وهو صاحب التهنئه بولادة الأمام الحسن (عليه السلام ) .”

فيما يشير الحاج حسن جبرين “إن الماجينه طقس رمضاني عراقيُ خالص اعتاد معظم العراقيون على أحيائه حتى انتقل الى العديد من الدول المجاورة ولهذا تختلف تسمياته ولياليه في معظم الأحيان فهناك الماجينه والناصفيه والكركيعان موضحاً ان الماجينه في النجف لاتقتصر على جولات الصبي او مجاميع الأطفال في الحواري أو الازقه بل تنتشر كذلك المجالس الثقافية والفنية والشعرية حيث تلقى القصائد والمواليد النبوية تمجيدا وتعظيما بصاحب الولادة الميمونة مصحوبةً بمختلف (الصواني من الحلويات الرمضانية ) إضافة الى المكسرات او الملبس ” مشيرا الى ان إطلالة السحور عادةً هي صاحبة الأمر في فض تلك المجالس او الأمسيات .

الى ذلك يؤكد الأستاذ عمار العلي في حديثً” انه طالما عد النجفيون يوم الخامس عشر من شهر رمضان المبارك والمصادف للولادة الميمونة للأمام الحسن بن علي (عليه السلام ) من أجمل أيام الشهر الفضيل لما يمتاز هذا اليوم من بركة وخير وعطاء مستوحى من فيض بركة وكرم الأمام الحسن (عليه السلام ). اذ ان من ابرز كناياته وصفاته هي انه يدعى (بكريم اهل البيت) ومنه صار محبو اهل البيت في هذا اليوم المبارك يقدموا الصدقات والعطايا والهبات وعمل المأدبات الرمضانية وتبادل إرسال الأطعمة فيما بينهم ومن أهمها الحلويات إضافة الى قيام الأهالي والوجهاء بإقامة الأمسيات الرمضانية التي تحتفي وتستذكر هذه المناسبة يحضرها المثقفون من أدباء وشعراء وكتاب .”

 

وأخيرا كانت الوقفة مع حسن الحارس احد أصحاب أفران صنع الحلويات في النجف الذي أشار بدوره الى زيادة الطلب على أنواع معينه من الحلويات خلال أيام الماجينه في مقدمتها بقلاوة قيمر والزلابية بالدهن الحر والقطايف وعش العصفور او الدهين موضحاً انه ومع قلة الاهتمام خلال السنوات الماضية بهذه المناسبة عند بعض الناس الا ان هناك عوائل نجفيه كثيرة مازالت تحافظ على ممارسة طقوس الماجينه من خلال شرائها الحلويات او الطبول لأبنائها حفاظاً على (ماجينه ياماجينه لولا الحسن ماجينه ) مختتما ً حديثه وهاي ماعون حلاوة من عندي حتى لانضيع تراثنا وكل عام وانتم والعراق بمليون خير .” انتهـى

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
وثائق سرية في الذكرى الـ77 لاندلاع الحرب الوطنية العظمى
هذا ما قالته القانونية النيابية حول قرار المحكمة الاتحادية بشأن انتخابات العراق؟
الاستدارة الكرديّة نحو روسيا: هل تحقّق المطلوب؟!
بالفيديو، كتائب حزب الله في العراق: الهجوم بداية مواجهة مع الكيان الاسرائيلي
رونالدو يكشف السر الحقيقي لاحتفاله الغريب بـ "عثنون الماعز" بعد هدفه في مرمى إسبانيا
روسيا تتخلى عن تجاربها القديمة على محطة الفضاء الدولية
جدل واسع بين الأقباط بشأن "الهيئة المقدسة" لمحمد صلاح والنني وكوبر!
العامري يحمل العبادي والمفوضية مسؤولية تزوير الانتخابات
العد والفرز اليدوي يشمل جميع محطات العراق الانتخابية
طائرة أردوغان تحط على مدرج أكبر مطار في العالم تشيده تركيا
تونس.. حبس قيادي في حزب "التحرير" لاتهامه الحكومة بحماية عسكريين إسرائيليين
هل تقدم رونالدو لخطبة صديقته قبيل مباراته مع المغرب؟ (صور)
إلغاء مهرجان موسيقي في السويد بسبب تعدد حالات الاغتصاب
مصدر: "أوبك" تتوصل إلى اتفاق لزيادة الإنتاج
ماذا وراء زيارة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الى بيروت؟
انطلاق فعاليات مهرجان السفير الثقافي الثامن بمشاركة دولية واسعة
انطلاق فعاليات مهرجان السفير الثقافي الثامن بمشاركة دولية واسعة
التحرش والاكتئاب والصورة السلبية عن الجسم مشكلات القاصرات المسكوت عنها
السجن لبريطاني عنف وحبس زوجته 16 عاما
كأس العالم 2018: هل تسهم البطولة في زيادة تعداد سكان روسيا؟
القضاء الأسترالي يفرض غرامات كبيرة على آبل
قدري جميل يكشف النقطة العالقة في الاجتماع الثلاثي بجنيف ويؤكد عدم فشله
تعاون روسي فرنسي لدراسة المنظومة الشمسية
تحطم طائرة إسرائيلية من دون طيار في جنوب سوريا
بدء اختبار لقاح شامل ضد السرطان!
طالبان ترفض اقتراح الحكومة الأفغانية تمديد الهدنة
من هن أثرى نساء روسيا؟
مصادر: واشنطن تعلن انسحابها من مجلس حقوق الإنسان الأممي اليوم
مقتل 31 شخصا في هجوم انتحاري مزدوج شمال شرق نيجيريا
"قسد" تحرر بلدة الدشيشة آخر معاقل "داعش" بريف الحسكة الجنوبي
اتحاد الصحفيين العراقيين يكرم مركز الفجر عاشوراء الثقافي في ايران
انطلاق فعاليات مهرجان السفير الثقافي الثامن بمشاركة دولية واسعة
انطلاق فعاليات مهرجان السفير الثقافي الثامن بمشاركة دولية واسعة
الجيش العراقي يتخلى عن الدبابات الأميركية
ترامب يفرض رسوما على التكنولوجيا الصينية
أبو تريكة يعلق على خسارة مصر أمام أوروغواي
فنان أسترالي "يدفن" نفسه حيا!
السيسي يؤدي صلاة العيد في مسجد المشير طنطاوي
السيسي يعين مساعدين جديدين له
فاتنة الدوما تدعو ترامب لزيارة القرم للتأكد من صحة تصريحه بهذا الشأن
بوتين يبحث قضية تمديد صفقة أوبك+ مع مجلس الأمن القومي الروسي
روسيا والسعودية تدرسان مبادلة إمدادات النفط
مقتل ثلاثة في اشتباكات قبيل الانتخابات التركية
المالكي يبحث مع الخزعلي تشكيل التحالف الوطني الشامل
تحالف الفتح يعلن انضمام حركة ارادة وائتلاف كفاءات للتغيير له