ماذا في جعبة الحلبوسي خلال زيارته الى كردستان العراق؟ عديل طالباني عبد اللطيف رشيد ينافس برهم صالح على رئاسة الجمهورية الحكومة تؤكد أهمية انتخاب رئيس الجمهورية ضمن المواقيت الدستورية انحسار اللسان الملحي بعد استقرار الإطلاقات المائية لناظم القلعة تجاوزات بأكثر من 8 ملايين دولار في مطار النجف تضبطها النزاهة حكومة البصرة توقف إنشاء سد ترابي في جزيرة السندباد وتسعى للبحث عن موقع أفضل إطلاق مبادرة الاتصال من أجل التعليم في مدارس بغداد عمليات استباقية لملاحقة فلول الدواعش في أطراف نينوى وقتل داعشيين بتلعفر إصلاح وتنوير..!! الديمقراطي يطالب بتأجيل التصويت على منصب رئيس الجمهورية لما بعد انتخابات كردستان
إيران تحمل دولا خليجية "مدعومة من أمريكا" مسؤولية هجوم الأهواز الدامي المرأة البحرينية والعربية.. واقع وتحديات ابنة الرئيس الأمريكي الأسبق ريغان: تعرضت للاغتصاب قبل 40 عاما مواجهة مصرية – جزائرية "حامية الوطيس" في دوري أبطال إفريقيا بالصور.. القوات العراقية تسيطر على معسكر الشيخين التابع لـ"داعش" في الأنبار مصر.. رئيس الهيئة العربية للتصنيع يؤكد أهمية تعاون بلاده مع روسيا البريطاني جو شوا يهزم متحديه الروسي بوفيتكين بالضربة القاضية (فيديو) مقتل 7 جنود و9 مسلحين في اشتباكات بشمال باكستان قائد الحرس الثوري: استعراض قواتنا هو رسالة سلام إلى جيراننا في الخليج إيران تستدعي سفراء هولندا والدنمارك وبريطانيا على خلفية هجوم الأهواز

الماجينه فلكلورُ عراقي ويومُ للكرم والعطاء

بواسطة | عدد المشاهدات : 3605
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الماجينه فلكلورُ عراقي ويومُ للكرم والعطاء

النجف ..منير الجمالي .

(ماجينه يا ما جينة لوما الحسن ماجينه ) طالما ارتبطت أغنية الماجينه بليالي شهر رمضان وطقوس هذا الشهر الفضيل حتى صارت واحده من الطقوس الشعبية والفلكلورية التي تصاحب ليالي رمضان العطرة عند معظم العراقيين .

ومع اختلاف مواعيدها وتسمياتها لديهم الاان مضمونها واحد عند الجميع حيث طالما اعتبروه يومُ للكرم والعطاء والتواصل فيما بينهم .

وفي النجف ومع قرب ليلة النصف من رمضان ذكرى ولادة الأمام الحسن (عليه السلام ) تمتلئ شوارع المدينة وأزقتها عادةً بعد الإفطار بمجاميع من الأطفال او الفتيان وهم يحملون الطبول او ( الدنبركه) إضافة إلى الأبواق ليتجولوا بين بيوتات الحي او المدينة طارقين الأبواب مع تلاوة ذاك الموشح الشهير ( ماجينه ياماجينه حلي الجيس ونطينه تنطونا لو ننيطكم بيت مكة نوديكم ) وهنا يجب على صاحب الدار بذل العطاء والذي يتنوع عادة بين الحلويات النجفيه الشهيرة كالبقلاوة والزلابية او الدهين وإذا لم يتوفر ذلك على صاحب البيت فعليه هنا بإغداق العطاء من المال لتصدح المجموعة بذالكم المديح متغزلين بأحد أصحاب الدار(دادة …..” ما حلالي مثلك.. شط الهندية يروح فدوه لسمك كذلتك) ختاما بـ (الله يخلي راعي البيت آمين بجاه الله وإسماعيل آمين) وإذا امتنع عن العطائين اختلفت الانشوده لتتحول من الدعاء الى التشهير (ذبوا علينه الماي ذوله أهل الفكر)والتي نادرا ماتحصل .”

وعن الماجينه وطقوسها يقول أستاذ التاريخ الدكتور حسن الحكيم ان الماجينه موروثُ شعبي مارسه العراقيون منذ زمن بعيد في عدد من المدن العراقية حيث ان أصل الكلمة (ماجئنا) حيث كان يمارس عادةً في المناسبات الدينية وتحديداُ ذكرى ولادة الحسن ابن علي (عليهما السلام )حيث يستحب العطاء مشيراً إلى ان الماجينه تختلف سابقاً عن ماكانت عليه في الوقت الحاضر حيث كانت تحيى بشكل أوسع ويشترك فيها حتى كبار السن من النجفيين فيما تقتصر اليوم على صغار السن فقط .”

الحكيم أكد خلال حديثه ان النجف كانت المنطلق لهذا التقليد الشعبي ثم انتقلت الى باقي المحافظات والسبب يعود حسب قوله الى احتضان النجف لمرقد أمير المؤمنين علي (عليه السلام ) وهو صاحب التهنئه بولادة الأمام الحسن (عليه السلام ) .”

فيما يشير الحاج حسن جبرين “إن الماجينه طقس رمضاني عراقيُ خالص اعتاد معظم العراقيون على أحيائه حتى انتقل الى العديد من الدول المجاورة ولهذا تختلف تسمياته ولياليه في معظم الأحيان فهناك الماجينه والناصفيه والكركيعان موضحاً ان الماجينه في النجف لاتقتصر على جولات الصبي او مجاميع الأطفال في الحواري أو الازقه بل تنتشر كذلك المجالس الثقافية والفنية والشعرية حيث تلقى القصائد والمواليد النبوية تمجيدا وتعظيما بصاحب الولادة الميمونة مصحوبةً بمختلف (الصواني من الحلويات الرمضانية ) إضافة الى المكسرات او الملبس ” مشيرا الى ان إطلالة السحور عادةً هي صاحبة الأمر في فض تلك المجالس او الأمسيات .

الى ذلك يؤكد الأستاذ عمار العلي في حديثً” انه طالما عد النجفيون يوم الخامس عشر من شهر رمضان المبارك والمصادف للولادة الميمونة للأمام الحسن بن علي (عليه السلام ) من أجمل أيام الشهر الفضيل لما يمتاز هذا اليوم من بركة وخير وعطاء مستوحى من فيض بركة وكرم الأمام الحسن (عليه السلام ). اذ ان من ابرز كناياته وصفاته هي انه يدعى (بكريم اهل البيت) ومنه صار محبو اهل البيت في هذا اليوم المبارك يقدموا الصدقات والعطايا والهبات وعمل المأدبات الرمضانية وتبادل إرسال الأطعمة فيما بينهم ومن أهمها الحلويات إضافة الى قيام الأهالي والوجهاء بإقامة الأمسيات الرمضانية التي تحتفي وتستذكر هذه المناسبة يحضرها المثقفون من أدباء وشعراء وكتاب .”

 

وأخيرا كانت الوقفة مع حسن الحارس احد أصحاب أفران صنع الحلويات في النجف الذي أشار بدوره الى زيادة الطلب على أنواع معينه من الحلويات خلال أيام الماجينه في مقدمتها بقلاوة قيمر والزلابية بالدهن الحر والقطايف وعش العصفور او الدهين موضحاً انه ومع قلة الاهتمام خلال السنوات الماضية بهذه المناسبة عند بعض الناس الا ان هناك عوائل نجفيه كثيرة مازالت تحافظ على ممارسة طقوس الماجينه من خلال شرائها الحلويات او الطبول لأبنائها حفاظاً على (ماجينه ياماجينه لولا الحسن ماجينه ) مختتما ً حديثه وهاي ماعون حلاوة من عندي حتى لانضيع تراثنا وكل عام وانتم والعراق بمليون خير .” انتهـى

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
"الدبابات الطائرة" الروسية تتزود بصواريخ "اليد الطولى"
الاعتداء الإسرائيلي على مسيرات العودة
أردوغان يبعث برسالة للملك سلمان بشأن "التحديات الخطيرة"
بريطانيا تدين هجوم الأهواز في إيران
إستونيا: المخابرات النرويجية ساعدتنا باعتقال عميل للاستخبارات الروسية!
أفغانستان.. مصرع 8 أطفال جراء لعبهم بقذيفة
قراصنة يخطفون 12 شخصا من طاقم سفينة سويسرية في نيجيريا
رئيسا روسيا وبيلاروس يتفقان حول رسوم النفط وسعر الغاز
الحلبوسي والبارزاني يؤكدان ضرورة الالتزام بالتوقيتات الدستورية والمضي نحو اختيار حكومة قوية
الحكيم والبارزاني يبحثان ملف تشكيل الحكومة والاستحقاقات الدستورية
سياسي بصري يرشح نفسه لمنصب رئيس الوزراء
شاهد.. ضربة "مزدوجة" .. هدف عالمي وطرد بعد لكمة!
الأهلي المصري في مواجهة لا تقبل القسمة على اثنين .. التشكيلة الأساسية
نيبينزيا: الحديث عن إدلب هدفه التمويه عن الحضور الأمريكي في سوريا
عديل طالباني ينافس برهم صالح على رئاسة الجمهورية
القبض على ارهابي حاول استهداف المواكب الحسينية في الدجيل
رئيسا البرلمان السابق والحالي يبحثان ملف تشكيل الحكومة العراقية
من سيرأس الحكومة العراقية المقبلة ؟
عمدة لندن يدعو لاستفتاء الشعب البريطاني مجددا حول بريكست
انتهاء عملية التصويت السري لاختيار النائب الثاني لرئيس البرلمان
اعتقالات في البصرة على خلفية حرق القنصلية الإيرانية
الوطني الكردستاني العراقي يحسم اليوم مرشحه لرئاسة الجمهورية
وزارة الدفاع الروسية تشرح كيفية إسقاط الطائرة العسكرية فوق سوريا
هيئة التفاوض السورية المعارضة تحذر من تداعيات معركة إدلب
الثلاثاء المقبل..فريق القوة الجوية أمام نظيره الجزيرة الأردني في عمان
انتخاب بشير الحداد نائبا ثانيا لرئيس البرلمان
الاتحاد الوطني:برهم صالح الأوفر حظا لرئاسة الجمهورية
بحثنا سبب احتجاجات البصرة؛ ماذا وجدنا باعلام السعودية؟
تحضيرا لقمة الكوريتين رؤساء عمالقة شركات الجنوب يتوجهون إلى بيونغ يانغ
المالكي يؤكد ضرورة تشكيل حكومة قوية قادرة على تلبية طموح الشعب 
طاسة الخلاصة طاردة الأرواح الشريرة
النجف تشهد انطلاق فعاليات مهرجان الغدير السنوي السابع
ضمن فعاليات مهرجان الغدير السنوي السابع .. افتتاح معرض يوثق تاريخ العتبة العلوية المقدسة ومدينة النجف الأشرف
مدارس النجف تستحدث تطبيقات ذكية للتواصل مع أولياء الأمور
افتتاح معرض المنقوشات ضمن فعاليات مهرجان الغدير السنوي السابع
العتبة العلوية تقيم أصبوحة ثقافية بعنوان مبادئ حقوق الإنسان عند أمير المؤمنين
الصدر يستقبل الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق
بالصور.. كل ما خلفه تفجير الدراجة في الكرابلة
ترحيل نساء "داعش" من شمال العراق
اكتشاف أقدم رسم في العالم على صخرة صغيرة في جنوب افريقيا
القبض على ارهابي حاول استهداف المواكب الحسينية في الدجيل
انتقادات حادة لترامب بعد تشكيكه في عدد قتلى أعاصير بورتوريكو
السودان يعلن تشكيل حكومة جديدة لمواجهة الأزمة الاقتصادية
رئيسا البرلمان السابق والحالي يبحثان ملف تشكيل الحكومة العراقية
من سيرأس الحكومة العراقية المقبلة ؟