بري: النصر في متناولنا لو رضخت الانظمة لارادة الشعوب الأردن يفرض زيادة كبيرة في الضرائب على مواطنيها! خطأ مدته 45 ثانية كاد يقضي على البغدادي .. التفاصيل! شاهد؛ مذيع مصري مشهور يبكي على الهواء، بسبب.. الأونروا تحذّر من تداعيات قرار وقف التمويل على اللاجئين الفلسطينيين  لماذا تسببت رسالة آل ثاني المصورة بالإرباك للإمارات؟ ناشط فلسطيني يتهم السلطة بتعذيبه بعد اعتقاله العثور على 13 شقيقا وشقيقة مكبلين ويتضورون جوعا في منزلهم بـ #كاليفورنيا قوات سعودية تغتال شابا في أحد شوارع العوامية الخارجية الأمريكيية تدعو مواطنيها لتجهيز جنازتهم قبل زيارة كوريا الشمالية
بري: النصر في متناولنا لو رضخت الانظمة لارادة الشعوب مقتل وإصابة أكثر من 20 مسلحا شمال أفغانستان نبيه بري رئيس مجلس النواب اللبناني يدعو من طهران إلى إلغاء اتفاق أوسلو ومقاطعة إدارة ترامب ما أهمية تغييرات “فيسبوك” الاخيرة بالنسبة للصحف والمواقع الإخبارية؟! أول تصريح رسمي ايراني حول تفاصيل حادثة ناقلة النفط الخارجية الأمريكيية تدعو مواطنيها لتجهيز جنازتهم قبل زيارة كوريا الشمالية قاتل البرلماني المغربي “مرداس” يكشف تفاصيل صادمة عن شركائه بالجريمة! ناشط فلسطيني يتهم السلطة بتعذيبه بعد اعتقاله الرئيس السيسي يستقبل الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي استقالة رئيس وزراء رومانيا في ظل صراع على السلطة مع حزبه

الماجينه فلكلورُ عراقي ويومُ للكرم والعطاء

بواسطة | عدد المشاهدات : 3524
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الماجينه فلكلورُ عراقي ويومُ للكرم والعطاء

النجف ..منير الجمالي .

(ماجينه يا ما جينة لوما الحسن ماجينه ) طالما ارتبطت أغنية الماجينه بليالي شهر رمضان وطقوس هذا الشهر الفضيل حتى صارت واحده من الطقوس الشعبية والفلكلورية التي تصاحب ليالي رمضان العطرة عند معظم العراقيين .

ومع اختلاف مواعيدها وتسمياتها لديهم الاان مضمونها واحد عند الجميع حيث طالما اعتبروه يومُ للكرم والعطاء والتواصل فيما بينهم .

وفي النجف ومع قرب ليلة النصف من رمضان ذكرى ولادة الأمام الحسن (عليه السلام ) تمتلئ شوارع المدينة وأزقتها عادةً بعد الإفطار بمجاميع من الأطفال او الفتيان وهم يحملون الطبول او ( الدنبركه) إضافة إلى الأبواق ليتجولوا بين بيوتات الحي او المدينة طارقين الأبواب مع تلاوة ذاك الموشح الشهير ( ماجينه ياماجينه حلي الجيس ونطينه تنطونا لو ننيطكم بيت مكة نوديكم ) وهنا يجب على صاحب الدار بذل العطاء والذي يتنوع عادة بين الحلويات النجفيه الشهيرة كالبقلاوة والزلابية او الدهين وإذا لم يتوفر ذلك على صاحب البيت فعليه هنا بإغداق العطاء من المال لتصدح المجموعة بذالكم المديح متغزلين بأحد أصحاب الدار(دادة …..” ما حلالي مثلك.. شط الهندية يروح فدوه لسمك كذلتك) ختاما بـ (الله يخلي راعي البيت آمين بجاه الله وإسماعيل آمين) وإذا امتنع عن العطائين اختلفت الانشوده لتتحول من الدعاء الى التشهير (ذبوا علينه الماي ذوله أهل الفكر)والتي نادرا ماتحصل .”

وعن الماجينه وطقوسها يقول أستاذ التاريخ الدكتور حسن الحكيم ان الماجينه موروثُ شعبي مارسه العراقيون منذ زمن بعيد في عدد من المدن العراقية حيث ان أصل الكلمة (ماجئنا) حيث كان يمارس عادةً في المناسبات الدينية وتحديداُ ذكرى ولادة الحسن ابن علي (عليهما السلام )حيث يستحب العطاء مشيراً إلى ان الماجينه تختلف سابقاً عن ماكانت عليه في الوقت الحاضر حيث كانت تحيى بشكل أوسع ويشترك فيها حتى كبار السن من النجفيين فيما تقتصر اليوم على صغار السن فقط .”

الحكيم أكد خلال حديثه ان النجف كانت المنطلق لهذا التقليد الشعبي ثم انتقلت الى باقي المحافظات والسبب يعود حسب قوله الى احتضان النجف لمرقد أمير المؤمنين علي (عليه السلام ) وهو صاحب التهنئه بولادة الأمام الحسن (عليه السلام ) .”

فيما يشير الحاج حسن جبرين “إن الماجينه طقس رمضاني عراقيُ خالص اعتاد معظم العراقيون على أحيائه حتى انتقل الى العديد من الدول المجاورة ولهذا تختلف تسمياته ولياليه في معظم الأحيان فهناك الماجينه والناصفيه والكركيعان موضحاً ان الماجينه في النجف لاتقتصر على جولات الصبي او مجاميع الأطفال في الحواري أو الازقه بل تنتشر كذلك المجالس الثقافية والفنية والشعرية حيث تلقى القصائد والمواليد النبوية تمجيدا وتعظيما بصاحب الولادة الميمونة مصحوبةً بمختلف (الصواني من الحلويات الرمضانية ) إضافة الى المكسرات او الملبس ” مشيرا الى ان إطلالة السحور عادةً هي صاحبة الأمر في فض تلك المجالس او الأمسيات .

الى ذلك يؤكد الأستاذ عمار العلي في حديثً” انه طالما عد النجفيون يوم الخامس عشر من شهر رمضان المبارك والمصادف للولادة الميمونة للأمام الحسن بن علي (عليه السلام ) من أجمل أيام الشهر الفضيل لما يمتاز هذا اليوم من بركة وخير وعطاء مستوحى من فيض بركة وكرم الأمام الحسن (عليه السلام ). اذ ان من ابرز كناياته وصفاته هي انه يدعى (بكريم اهل البيت) ومنه صار محبو اهل البيت في هذا اليوم المبارك يقدموا الصدقات والعطايا والهبات وعمل المأدبات الرمضانية وتبادل إرسال الأطعمة فيما بينهم ومن أهمها الحلويات إضافة الى قيام الأهالي والوجهاء بإقامة الأمسيات الرمضانية التي تحتفي وتستذكر هذه المناسبة يحضرها المثقفون من أدباء وشعراء وكتاب .”

 

وأخيرا كانت الوقفة مع حسن الحارس احد أصحاب أفران صنع الحلويات في النجف الذي أشار بدوره الى زيادة الطلب على أنواع معينه من الحلويات خلال أيام الماجينه في مقدمتها بقلاوة قيمر والزلابية بالدهن الحر والقطايف وعش العصفور او الدهين موضحاً انه ومع قلة الاهتمام خلال السنوات الماضية بهذه المناسبة عند بعض الناس الا ان هناك عوائل نجفيه كثيرة مازالت تحافظ على ممارسة طقوس الماجينه من خلال شرائها الحلويات او الطبول لأبنائها حفاظاً على (ماجينه ياماجينه لولا الحسن ماجينه ) مختتما ً حديثه وهاي ماعون حلاوة من عندي حتى لانضيع تراثنا وكل عام وانتم والعراق بمليون خير .” انتهـى

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
المنامة تثبّت حكم حبس الحقوقي البحريني نبيل رجب
ما علاقة "سوبر بكتيريا" الخطرة بالسباحة؟
الحلف الروسي التركي الإيراني في سوريا مهدد بالتصدع
جماهير "البوندسليغا" تواصل تفوقها على الليغا والبريميرليغ
علامات غير متوقعة تدل على الذكاء الفائق
بابا الفاتيكان يصلي من أجل شيخ الأزهر
مسرب المعلومات لموقع "ويكيليكس" يترشح للكونغرس الأمريكي
جونسون: صواريخ كيم أكبر تهديد للعالم
بوتين: القانون الأخلاقي لبناة الشيوعية مقتطف بدائي من الإنجيل
"آيروفلوت" الروسية تستأنف رحلاتها إلى القاهرة اعتبارا من 3 فبراير
العثور على 13 شقيقا وشقيقة مكبلين ويتضورون جوعا في منزلهم بكاليفورنيا!
دعوة رسمية للأمريكيين: تجهزوا للدفن قبل زيارة كوريا الشمالية
بروفة دموية مفاجئة في سيرك صيني.. وحوش تنقض على حصان
ديك وفي يستقبل صديقته يوميا عند عودتها من المدرسة
اكتشاف أسباب جديدة لمرض التصلب
مصادر في الجهاد الإسلامي للميادين: الحركة بصدد الاعتذار عن المشاركة في جلسة المجلس المركزي بسبب الأجواء غير المشجعة
تصريحات محسن رضائي حول دور اربيل تستند الى الاجهزة الامنية
الجيش النيجيري يقضي على 107 مسلحين من "بوكو حرام"
مداهمات واعتقالات في مناطق مختلفة بالضفة والقدس المحتلتين
بالفيديو مواجهات مع كيان الاحتلال واعتقالات تطال الشباب الفلسطيني
حركة إيطالية: الوقت لم يعد مناسبا للانسحاب من اليورو
الاسيرة المقدسية اسراء الجعابيص قبيل بدء محاكمتها: فقدت اصابعي بشكل كامل بسبب عدم علاجي في سجون الاحتلال
عمليات الأنبار تعلن تدمير واعطاب سبعة عجلات لـ"داعش" في المحافظة
مصر تشيد بموقف تنزانيا من سد النهضة
متى تكتمل عملية تحرير مطار "أبو الضهور".. وأين تكمن أهميته الاستراتيجية؟!
هل تنسحب واشنطن من الاتفاق النووي مع طهران؟ +فيديو
رفع أسعار البنزين في البحرین يتسبب ارتفاع أسعار السلع الغذائية
المغرب يطبق نظاما جديدا على عملته
40 شركة إيرانية في معرض تخصصي دمشق
إحباط 20 اعتداء إرهابيا في فرنسا خلال عام 2017
كيف ستصرف الحكومة رواتب الشهر المقبل في حال عدم إقرار الموازنة؟
مجموعة المشهد الاعلامية من النجف الاشرف تعلن تضامنها مع قناة NRT والعاملين فيها
اللبان يدعو الى الاسراع باختيار مدير عام تربية النجف و رئيس استثمارها
منتدى الموسوي التخصصي للصحافة والاعلام يكرم الصحفي حمودي العيساوي
بين المالكي والعبادي ماصنع الفيلسوف
عضو مجلس النجف سحر الفتلاوي تدعو الى ازالة التجاوز التي تشهدها البلاد وفي النجف خصوصا على اراضي الدولة
رئيس البرلمان يصل إلى البصرة
مديرية الجنسية العامة تعلن ايقاف العمل باصدار الوثائق من دوائر الاحوال المدنية والجوازات
الأعرجي يحذر من بلوغ مرحلة “الـلادولة”
كويكب "ضخم" يقترب من الأرض
الكفيل أمنية تستقبل تلاميذ مدرسة الموهوبين في النجف الأشرف
سفاح الموصل صاحب "اللحية البيضاء" بقبض الأمن العراقي
رئاسة الجمهورية تتفق على عقد اجتماع سياسي موسع بشأن الانتخابات
العتبة العلوية المقدسة تنقل أكثر من 650 نازحا بآلياتها الخاصة إلى مناطق سكناهم في الموصل
جراحة الأطفال في مستشفى الزهراء التعليمي تجري ألف عملية خلال العام الماضي